Tue07252017

Last updateTue, 18 Jul 2017 8am

ورشة عمل لمونديال السلة بالدوحة و منتخبنا يواصل الاستعداد للبطولة الاسيوية بلبنان

يواصل اتحاد السلة إستعدادته لتنظيم " ورشة " العمل الخاصة باقامة مباريات تصفيات كاس العالم القادمة والتى يحاضر فيها وفد الاتحاد الدولي للعبة وتتناول الترتيبات المطلوبة لاقامة المباريات المؤهلة لنهائيات كاس العالم والتى ستقام في الصين 2019 والتى تقام لاول مرة بنظام الذهاب والاياب 

وشكل اتحاد السلة برئاسة احمد المفتاح لجنة للمشاركة في " ورشة العمل " بقيادة علي سعيد المالكي امين السر العام وتضم عددا كبيرا من العاملين باتحاد السلة 

ومن المقرر ان يصل وفد الاتحاد الدولي لكرة السلة غدا الي الدوحة وستكون البداية في التاسعة صباح الاربعاء من خلال احتفالية يقيمها اتحاد السلة يعقبها مباشرة انطلاق الفعاليات والتى تستمر لمدة ثلاث ايام .. وتتضمن ورشة العمل شرحا وافيا لنظام التاهل الجديد الذى استحدثه الاتحاد الدولي للمشاركة في نهائيات كاس العالم والذي يقام بنظام الذهاب والاياب بدلا من البطولات القارية المجمعة .

كما تتضمن ورشة العمل الكشف عن النظام الجديد الذى استحدثه الاتحاد الدولي للعبة لتسجيل اللاعبين من خلال موقع الاتحاد الدولي .. بالاضافة الترتيبات الخاصة بالتسويق خلال المباريات التى يقوم كل اتحاد وطني باستضافتها والمتطلبات الخاصة بالاستضافة والبث التلفزيزني 

وسيقوم وفد الاتحاد الدولي لكرة السلة بعمل زيارة ميدانية للملعبين الرشحين لاقامة مباريات عنابي السلة عليها في الدوحة وهي صالة علي بن حمد العطية وصالة نادي الغرافة .. بالاضافة الي ورش عمل خاصة بعمل الاحصائيين في المباريات 

وتضم القارة الآسيوية 16 منتخب قسّموا الى أربع مجموعات وكل مجموعة تضم اربعة منتخبات

وكانت قرعة تصفيات كاس العالم لكرة السلة التى اقيمت في الصين قد اوقعت ممنتخبنا في المجموعة الرابعة التى تضم : العراق وكازاخستان وايران بينما تضم المجموعة الاولي منتخبات الصين ونيوزيلاندا وكوريا وهونج كونج والثانية : الصين تايبيه واستراليا والفلبين والثالثة : سوريا ولبنان واندونسيا والاردن .

 

وستنطلق تصفيات كأس العالم في اكتوبر المقبل وفق نظام الذهاب والاياب لأول مرة.

وستتأهل المنتخبات الثلاثة الأوائل في كل مجموعة آسيوية الى الدور الثاني (12 منتخب) على ان تقسم المنتخبات المتأهلة الى مجموعتين تضم كل منهما ستة منتخبات.

وستتأهل ثلاثة منتخبات من كل مجموعة مباشرة الى نهائيات كأس العالم التي ستقام في الصين في العام 2019 اضافة الى أفضل منتخب يحل في المركز الرابع اي ان المطلوب سبعة منتخبات آسيوية للتأهل الى النهائيات عبر التصفيات باعتبار ان الصين تأهلت حكماً لأنها الدولة المضيفة.

 

منتخبنا يواصل استعدادته 

وعلي الجانب الاخر .. يدخل منتخبنا الوطني لكرة السلة في سباق مع الزمن من خلال مشوار استعداداته للمشاركة في بطولة كأس آسيا بلبنان والتي تقام خلال الفترة من 8 إلى 20 أغسطس القادم.. فالمهمة التي تنتظر عنابي السلة في هذه البطولة الآسيوية ليست سهلة بكل المقاييس بمشاركة 16 منتخباً هم من يتنافسون في سباق التصفيات الآسيوية المؤهلة لكأس العالم والتي ستقام بالنظام الجديد «مباريات الذهاب والإياب» بدلاً من البطولات المجمعة.

ويضاعف من صعوبة المهمة أن عنابي السلة يخوض بطولة كأس آسيا ثم التصفيات المؤهلة للمونديال بعدد كبير من الوجوه الجديدة التي تنضم لأول مرة لصفوف العنابي في إطار استراتيجية الاتحاد في إجراء عملية إحلال وتجديد من خلال تقديم الوجوه الجديدة.

يقول عبدالرحمن الهتمي، عضو مجلس إدارة اتحاد كرة السلة، ومدير المنتخبات الوطنية: نعلم تماماً صعوبة المهمة التي تنتظر لاعبي منتخبنا الوطني خلال مشاركته القادمة في كل من بطولة كأس آسيا التي ستقام في لبنان خلال شهر أغسطس القادم ثم مشوار التصفيات المؤهلة للمونديال القادم 2019 بالصين.. خاصة أن منتخبنا يخوض تلك الاستحقاقات من خلال مشاركة عدد كبير من الوجوه الجديدة من اللاعبين، وهم بحاجة إلى المشاركة ولعب أكبر عدد من المباريات. 

وقال إن لجنة المنتخبات الوطنية حرصت على توفير عدد كبير من المباريات ليشارك فيها عنابي السلة قبل مشاركته القادمة في كأس آسيا.. حيث يشارك عنابي السلة في بطولة التحدي التي ستقام بمدينة سوشي الصينية وذلك خلال الفترة من 18 إلى 23 يوليو.. ويشارك في هذه البطولة 8 منتخبات تم تقسيمها على مجموعتين تضم المجموعة الأولى منتخبات الصين وإيران وأوكرانيا وبيلا روسيا في حين تضم المجموعة الثانية منتخبنا الوطني مع منتخبات استراليا وليتوانيا وأميركا وسوف يلعب منتخبنا أول مباراة له أمام منتخب ليتوانيا ثم يلعب المباراة الثانية مع منتخب أميركا وآخر المباريات مع منتخب أستراليا.

وتعد هذه البطولة من البطولات القوية والصعبة التي ستكون بمثابة خير إعداد للبطولة القارية التي هي الأصعب ويلعب منتخبنا فيها ضمن مجموعة تضم منتخبات الصين والعراق والفلبين وهي من المجموعات القوية والصعبة في نفس الوقت.

وأضاف عبدالرحمن الهتمي: إن منتخبنا سيواصل استعداداته في الصين بعد مشاركته في بطولة التحدي من خلال مشاركته في بطولة ثانية، وهدفنا من خلال المشاركة في هاتين البطولتين الوصول إلى أفضل جاهزية فنية وبدنية قبل المشاركة في كأس آسيا بلبنان.

كتبه– موسى عبدالله  - جريده الوطن