قرعة متوازنة لكأس الأمير لكرة السلة

 

أُجريت مساء يوم أمس الخميس قرعة كأس سموّ الأمير لكرة السلة بمقرّ اتّحاد كرة السلة بنادي الغرافة.. والتي سيشارك فيها 9 فرق وهي العربي، والريان، والسد، والغرافة، والوكرة، والأهلي، والخور، والشمال، وقطر.

وأسفرت القرعة عن وقوع العربي، والريان، والسد، والغرافة في المجموعة الأولى، والشمال، والوكرة، والأهلي، وقطر، والخور في المجموعة الثانية. وكانت اللجنة المُنظمة للبطولة وضعت العربي حامل اللقب على رأس المجموعة الأولى في حين تمّ وضع الشمال بطل الدوري في المجموعة الثانية، وإجراء قرعة مفتوحة بين جميع الأندية وتوزيعها على المجموعَتين.
وحضر مراسم إجراء القرعة علي المالكي أمين السرّ العامّ باتحاد كرة السلة، ومعه إبراهيم عبيد الصديقي عضو مجلس إدارة اتحاد كرة السلة، وعصام لطفي مسؤول لجنة المسابقات، بالإضافة إلى حضور العديد من مسؤولي الأندية ورؤساء الأجهزة للقرعة.
وجاءت القرعة ساخنة ومثيرة، حيث إنها جاءت قوية ومتوازنة بين جميع الفرق المشاركة، فيها لاسيما في ظلّ التعاقدات التي تقوم بها الأندية من أجل دعم صفوفها بلاعبين جدد للمُشاركة بهم في البطولة بحثاً عن الفوز بلقبها.
وسوف تنطلق البطولة اعتباراً من يوم السبت 23 مارس الجاري، بإقامة مباراتي الأهلي مع قطر، والوكرة مع الخور، ثم يوم الأحد تلعب فرق المجموعة الأولى، حيث يلتقي العربي مع الغرافة، والريان مع السد.
وتستمرّ مباريات البطولة حتى موعد المُباراة النهائية للبطولة والتي ستُقام يوم 16 أبريل المُقبل لتكون بمثابة مسك ختام الموسم.
وبشكل عام فمن المُتوقع أن تشهد البطولة مُواجهات نارية سواء في المجموعة الأولى أو الثانية نظراً لتقارب المُستوى بين معظم الفرق والاستعدادات الكبيرة التي قامت بها الأندية، ومن المقرر أن تبدأ الأدوار النهائية في التاسع من شهر أبريل المقبل على أن يكون ختام البطولة في السادس عشر من شهر أبريل.
وتُقام البطولة بنظام الدوري من دور واحد بين فرق كل مجموعة، ويصعد 4 فرق للدور الثاني من كل مجموعة، أي أن فرق المجموعة الأولى كلها سوف تصعد للدور ربع النهائي من البطولة، في حين أن المجموعة الثانية سوف يصعد منها 4 فرق ويخرج فريق يودع البطولة.
وسوف يلعب الدور ربع النهائي بنظام خروج المغلوب، حيث يلعب الأول من المجموعة الأولى مع الرابع من المجموعة الثانية، والثاني من المجموعة الأولى مع الثالث من المجموعة الثانية، وهكذا بين فرق المجموعتين. ويصعد الفائزون الأربعة إلى الدور نصف النهائي من البطولة، والذي سيُقام أيضاً بنظام خروج المغلوب، ويصعد الفائزان إلى المباراة النهائية للبطولة.
وتسعى الفرق التسعة المُشاركة في البطولة إلى المُنافسة بقوة على لقبها هذا الموسم، لاسيما في ظلّ خروج بعض الفرق الكبيرة خالية الوفاض سواء في الدوري أو في كأس قطر مثل السد والغرافة الريان، وتسعى للتعويض في بطولة كأس سموّ الأمير، حيث يتوقّع أن تكون في المُنافسة قوية جداً في ظلّ الأنباء التي تتردّد عن تعاقدات قوية في مُعظم الأندية.